زراعة الشعر

زراعة الشعر في شيراز

إذا كنت تعاني من الصلع وتمتلك كثافة مناسبة في شعر مؤخرة الرأس، فأنت بالفعل محظوظ. فهذا يعتبر مؤشر رائع على أنك مناسب لإجراء عملية زراعة الشعر والحصول على نتائج مذهلة. لأن زراعة الشعر تقدم لك حلا دائما لجميع مشاكل تساقط الشعر والصلع بالاعتماد على هذا الشعر الذي تعتقد أنه غير مهم في المنطقة الخلفية من رأسك. إذا، دعونا نصحح بعض المفاهيم.

هنا سوف نناقش باستفاضة كيفية زراعة الشعر والحصول على نتائج واقعية جيدة من العملية، وخطوات العملية، وطريقة زراعة الشعر والتكلفة، مميزات العملية، ومخاطرها أيضا وكيفية السيطرة عليها وتجنبها. هدفنا أن نوفر لكم جميع المعلومات التي تبحثون عنها فيما يخص زراعة الشعر بشكل محايد، حتى تلقى الاستشارة الكاملة قبل حجز موعد استشارتك الأولية قبل إجراء العملية.

 

دكتور زراعة الشعر
عملية زراعة الشعر

ما هي عملية زراعة الشعر؟

 

في جميع أنحاء العالم، يعاني حوالي 60% من الرجال و 50% من النساء من أشكال تساقط الشعر. للتصدي لهذا ، غالبًا ما يستخدم الأشخاص منتجات دون وصفة طبية، بما في ذلك العلاجات الموضعية مثل المينوكسيديل/minoxidil (روغين/Rogaine). أجريت أول عملية زرع الشعر في عام 1939 في اليابان بشعر فروة الرأس. في العقود التالية، طور الأطباء تقنية “المكونات”. وهذا ينطوي على زرع خصلات كبيرة من الشعر.

عملية زراعة الشعر هي جراحة تجميلية غير جائرة ويتم إجراؤها لإعادة الشعر إلى مناطق من فروة الرأس التي تعاني من الصلع أو التي يوجد بها شعر ضعيف ورقيق. زرع الشعر هي إجراء يقوم فيه جراح استعادة الشعر المتخصص بنقل الشعر من منطقة دائمة إلى منطقة يوجد بها الصلع أو الشعر الخفيف في فروة الرأس. يقوم الجراح عادة بنقل الشعر من المنطقة الخلفية أو جانبي الرأس إلى مقدمة الرأس والتاج.

عادة ما يتم إجراء عملية زراعة الشعر في العيادة تحت تأثير التخدير الموضعي دون الشعور بألم أو انزعاج. غالبا ما يكون نمط الصلع هو المسؤول عن تساقط الشعر، وهذا يعود إلى علم الوراثة. تعود الحالات المتبقية من حدوث الصلع وتساقط الشعر إلى مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الحمية والضغط العصبي والأمراض المختلفة والاختلال الهرموني وتناول بعض الأدوية التي تساعد على تساقط الشعر.

إذا كانت المنطقة الخالية من الشعر كبيرة جدا، فقد تكون هناك حاجة إلى عدة جلسات لإكمال العلاج. بشكل عام، يتم التدخل بالتخدير تحت التخدير الموضعي. يتم تطبيق ضمادة خاصة على رأس المريض بعد العملية ويتم خروج المريض بعد عدة ساعات. على الرغم من أن الألم نادر الحدوث، يتم توفير السيطرة على الألم مع مسكنات خفيفة. يمكن للمريض العودة إلى العمل عموما عن طريق الحفاظ على تغطية الرأس بعد راحة منزلية لمدة 3 أيام. تتم عملية تضميد الجروح الطبية الأولى في اليوم الخامس وهناك بعض الحالات التي لا تستوجب أي ضمادات طبية مثل عملية زراعة الشعر بالاقتطاف.

في إجراءات زراعة الشعر، يتم تنفيذ طريقة الاقتطاف FUE التي لا تترك أي ندبة أو طريقة الشريحة FUT التي قد تترك ندبة خفيفة في الجزء الخلفي من الرأس بنجاح. بينما تؤخذ بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى وتزرع في المناطق التي تعاني من نقص الشعر في طريقة FUE، يتم أخذ شريط جلدي يحتوي على شعر من المنطقة المانحة في طريقة الشريحة FUT. يجب أن يكون لدى المريض الذي سيخضع لعملية زراعة الشعر شعر صحي في الجزء الخلفي من الرأس وعلى الجانبين لاستخدامه كمناطق مانحة.

هناك عوامل أخرى مثل لون وسمك الشعر، وخصائصه مثل القوة ودرجة التجعد التي لها تأثير في نتيجة الإجراء. يجب تحديد الطريقة المفضلة بعد تحليل الشعر وفروة الرأس عن طريق أخذ أولويات المريض في الاعتبار أيضا. على الرغم من تفضيل طريقة الاقتطاف التي لا تترك ندبة، فقد يكون من الضروري استخدام طريقة الشريحة في بعض الحالات. قد يتم إجراء عملية زراعة الشعر ليس فقط للصلع ولكن لزيادة كثافة الشعر في المناطق الضعيفة لدى أشخاص آخرين.

 

علم ايران

لماذا تعتبر ايران افضل بلد لزراعة الشعر؟

 

أحد الأسباب هي أن معظم الجراحين الذين يعملون في إجراء زراعة الشعر في ايران لديهم سمعة ذهبية حصلوا عليها من خلال سنوات من التجربة وعدد كبير من العمليات الجراحية الناجحة، وهذا ناجم بالدرجة الأولى عن الطلب الكثيف على علاجات زراعة الشعر في مختلف مدن إيران. يمكن تدعيم هذا الادعاء من خلال الإحصائيات التي تقول إن عدد كبيراً من الأشخاص يأتون من دول مختلفة إلى إيران من أجل إجراء هذه العملية، وبالنسبة لتدفق المرضى الأجانب إلى إيران قد يكون من المفيد أن نشير إلى أن إيران قد صنفت كواحدة من أفضل الوجهات لزراعة الشعر بين بلدان الشرق الأوسط، ففي كل عام يسافر أشخاص من مختلف البلدان – بما في ذلك بريطانيا وكندا وألمانيا والعراق وعمان وأستراليا والعديد من دول الشرق الأوسط – إلى إيران بحثاً عن خدمات طبية عالية الجودة، والعديد منهم يسعون وراء إكسير الشباب عبر إجراء زراعة الشعر في ايران.

 

تساقط الشعر مشكلة جدية لعدد كبير من الرجال وحتى لبعض النساء
تساقط الشعر مشكلة جدية لعدد كبير من الرجال وحتى لبعض النساء

 

السبب الآخر الذي يبدو أنه يؤثر بشكل هائل على عملية اتخاذ هذا القرار من قبل الأشخاص المؤهلين لزراعة الشعر هو التكلفة المنخفضة نسبياً لمثل هذه العمليات في إيران، فبالمقارنة مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوربا تتمتع إيران بوجود أطباء ذوي كفاءة عالية يقدمون نفس العلاجات مقابل أسعار أخفض بكثير في عياداتهم المتخصصة بالأمراض الجلدية وفي المستشفيات في العديد من المدن على امتداد البلد. فالتكلفة التقريبية لزراعة الشعر في إيران هي في حدود 700$ حتى 1,600$ في حين أن نفس العلاج في بلد أوربي يكلف حوالي 6,000$ حتى 16,000$ وكذلك الأمر في الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي يمكن بسهولة ملاحظة أن إيران تصنف عاليا فيما يتعلق بالتكلفة المنخفضة لإجراء زراعة الشعر. وبالتالي فإن هذين السببين – أي المهارة العالية للأطباء (بفضل الطلب الذي لا يصدق على علاجات زراعة الشعر) والتكلفة المعقولة جداً لهذه العلاجات (نظراً للفرق في معدلات صرف العملات) – جنباً إلى جنب قد أمنا لإيران قاعدة متينة لتتحول إلى أفضل بلد لزراعة الشعر في الشرق الأوسط بل وربما في العالم بأسره.

بعد كل هذا نود في شركة سنامدتور أن نرحِّب بزوارنا من كل أنحاء العالم والذين يأخذون باعتبارهم زيارة إيران بقصد تلبية احتياجاتهم الطبية، وإننا نضمن لكم إقامة ممتعة في بلدنا مع الكثير من فرص زيارة الأماكن السياحية أيضاً، فإيران تقدم الكثير من الخيارات للمسافرين إليها من كل أنحاء العالم على صعيد القيام بالإجراءات الطبية في أفضل المراكز الحديثة وعلى أيدي أكثر الأطباء مهارة وكذلك على صعيد الحصول على إقامة لا تنسى في واحدة من أقدم الحضارات على وجه الأرض.

كم تكلفة زراعة الشعر في ايران؟

التكلفة تبدأ من حوالي 490$

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى