زراعة القرنية في إيران: كل ما تحتاج إلى معرفته

يغير غشاء الملتحمة الصلبة في مقدمة العين الطبقة الشفافة للقرنية، حيث تؤمن القرنية رؤية واضحة وتساعد على تركيز الضوء في العينين جاعلة الرؤية ممكنة، كما أن القرنية تحمي العين من تلوث الهواء. فلكي تكون لديك رؤية واضحة ودقيقة يجب أن تكون القرنية سليمة وصقيلة ومقببة الشكل.

يشوش تضرر القرنية تركيز الضوء في العين ويؤدي إلى شعور بتوهج في الإضاءة مما يؤثر سلباً على الرؤية. ينصح أطباء العيون ببعض المعالجات الأساسية لمعالجة هذه المشكلة، لكن إذا لم يكن شفاء القرنية أو إصلاحها ممكناً فإن زراعة القرنية هي الحل.

يعود تاريخ عمليات زرع القرنية في إيران إلى زمن طويل، حيث لم تكن إيران رائدة في انجاز مثل هذه العمليات فحسب، لكنها اكتسبت سمعة كبيرة في هذا الاختصاص مبتكرة بعضاً من أحدث طرق زراعة القرنية في السنوات الأخيرة.

هذا البلد الآن هو موطن للعديد من جراحي طب العيون المعروفين عالمياً ومراكز زرع حديثة وبنوك للعين، وهذا يجعل إيران خياراً مثالياً لكل أولئك الذين يبحثون عن زراعة قرنية ناجحة في خارج بلادهم. وقبل أن نخوض في هذا الموضوع دعنا نتوسع أكثر في العملية نفسها.

ما هي زراعة القرنية؟

زرع القرنية عملية جراحية يُستبدل فيها الجزء المتضرر من القرنية بأجزاء مشابهة من قرنية صافية وطبيعية تم التبرع بها من شخص آخر. هذه المعالجة تساعد الناس الذين لديهم قرنيات متندبة بشدة أو متورمة بأن يستعيدوا وضوح الرؤية بعد زراعة القرنية.

توجد خيارات متعددة لجراحة زراعة القرنية تبعاً للمنطقة المتضررة، فإذا كان الجزء الخارجي أو الطبقات الوسطى من القرنية هي المتضررة فمن الممكن استبدال هذه الأجزاء، فإذا لم تنجح يتوجب عندها استبدال كامل القرنية بقرنية متبرع بها.

ما هي أمراض العين التي تعد من أسباب زراعة القرنية؟

يمكن على العموم للأذيات وأمراض العين والإنتانات أن تؤذي القرنية أو تؤدي إلى تندبها، كما يمكن أن تؤدي جراحات سابقة في العين إلى قرنية تالفة.

تفقد القرنية عند بعض المرضى شكلها المنحني الحساس وتتشوه سماكتها الموحدة إلى شكل القرنية المخروطي (القرنية المخروطية)، حيث يؤدي تغير شكل القرنية إلى عدم تركيز الضوء مما يؤدي إلى رؤية ضبابية ومشوشة وهذا يعد أيضاً من دواعي زراعة القرنية.

ربما يفضل العديد من المرضى المعالجة باستخدام عدسات لاصقة، حيث أنه يمكن وضع حلقات القرنية Intacts وتسطيح الجزء المائل من القرنية كعلاج جراحي مبكر للقرنية المخروطية. Intacts هو الاسم التجاري لجهاز طبي يدخل ضمن القرنية كي تستعيد شكلها الصحيح، كما تدعى هذه المعالجة أيضاً باسم زراعة القرنية، ولكن في بعض الحالات يستفحل المرض لدرجة أنه يتطلب معالجات أخرى.

عند بعض المرضى تفقد خلايا الطبقة الداخلية من القرنية (البطانة) وظيفتها، حيث تقوم البطانة بضخ السوائل الفائضة من القرنية وإبقائها شفافة وصافية. البطانة المريضة تقلل الرؤية تدريجياً، ويمكن معالجة هذه الحالة عبر جراحة زراعة العين.

زراعة القرنية
أمراض القرنية الشائعة التي تعد حالات مناسبة لإجراء عملية زراعة القرنية للعين.

ما هي خطوات عملية زراعة القرنية؟

لا تقتضي هذه الجراحة من المريض أن يبيت في المستشفى، وقبل أن تبدأ الجراحة يتم استخدام قطرة عينية وأدوية لتخدير العين ومساعدة المريض على الاسترخاء. أما كيف تتم عملية زراعة القرنية فهذا مشروح فيما يلي.

يستخدم في البداية منظار طبي لكي يبقي العين مفتوحة ويزودها بالسوائل كي يمنع الجفاف.

وتبعاً لنمط الجراحة يتم فصل جزء دائري أو طبقة رقيقة جداً من خلايا القرنية بأجهزة جراحية ومقصات، ويتم قص جزء مطابق من القرنية المتبرع بها لنفس الجزء من القرنية المصابة ويوضع مكانه، بعد ذلك تخاط النسج الجديدة بالغرز وتثبت في مكانها.

في الزراعة الجزئية الداخلية تزال البطانة التالفة وتستبدل بالطبقة الداخلية من القرنية السليمة التي توضع على السطح الخلفي للقرنية.

لمساعدة الطبقة المزروعة على البقاء ملتصقة يتم حقن فقاعة هوائية داخل العين كي تدفع الطبقة الجديدة للبقاء في مكانها.

الخطوة الأخيرة في هذه الجراحة هي وضع غطاء حماية على عين المريض ليبقيها آمنة ومحمية، وتتم مراقبة المريض بعد الجراحة للتأكد من استيقاظه من التخدير كي يذهب إلى البيت بأمان وبوعيه الكامل.

مختلف خيارات زراعة القرنية

بناءً على احتياجات المريض الخاصة سيدرس الجراح ويختار طريقة زراعة القرنية السليمة الممنوحة، وتبعاً للجزء المتضرر من القرنية يمكن استبدال ذلك الجزء، أما أولئك الذين تضررت قرنياتهم بشدة فلا بد من زراعة قرنية كاملة الثخانة لهم.

عند بعض المرضى تكون الطبقة الخارجية من القرنية (الظهارية) أو الطبقة المتوسطة (الضامة) متضررة، ومن أجل أولئك المرضى تتم إزالة تلك الطبقات المتضررة فقط واستبدالها، وهذا ما يعرف باسم عملية زراعة القرنية الجزئية.

هنالك عملية أخرى تدعى زراعة القرنية البطانية، وفيها تزال الطبقة الداخلية الأعمق من القرنية (البطانة)، ويوضع النسيج الجديد مكانها تاركين معظم القرنية دون مس.

يوجد خيار آخر هو زراعة القرنية بالفيمتو ليزر، وفي هذه الطريقة يستخدم الطبيب الليزر لإزالة وتشكيل القرنية دون المساس بالنسيج المحيط.

التحضيرات لجراحة زرع القرنية للعين

ربما يجب إيقاف بعض الأدوية التي تميع الدم كالإسبرين قبل الجراحة، وربما يتطلب الأمر فحصاً جسدياً أولياً أو بعض الاختبارات الأخرى للتأكد من أن المريض بصحة كافية للخضوع لجراحة زرع القرنية.

يناقش المريض والطبيب مثل هذه القضايا قبل الجراحة ويستمع الطبيب لشكاوى المريض وتوقعاته.

يبحث الجراح تاريخ المريض الطبي ويخبره فيما إذا كان عليه أن يستمر في تناول أية أدوية حتى يحين وقت الجراحة. إذا كنت تريد إجراء جراحة زراعة القرنية في ايران فيجب أن نتلقى سجلك الطبي أولاً، تتم مراجعة حالتك من قبل أفضل دكاترة زراعة القرنية لدينا وسيتم ترتيب المعالجة وفقاً لذلك.

الرعاية الطبية وفترة النقاهة بعد عملية زراعة القرنية

إن مراجعة الدكتور في اليوم الذي يلي العملية ضرورية من أجل فحص العين، حيث يرشد الطبيب المريض إلى أمور تتعلق بالعناية بعد العملية. وبناءً على سرعة الشفاء لدى المريض وعلى صحة العين، وعلى نمط الغرز المستخدمة سيقرر الطبيب متى تتم إزالة الغرز الجراحية.

بعد زراعة القرنية ربما تعاني من الحكة والحساسية للضوء والرؤية المشوشة والتهيج والتورم لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، أما الشفاء الكامل فيمكن أن يستغرق من شهر حتى سنة، وما نعنيه بالشفاء الكامل هو تحسن النظر ثانيةً بعد زراعة القرنية.

إذا أحس المريض أن لديه رؤية ضبابية أو غائمة فيمكن أن تكون علامةً على رفض النسج الجديدة، يجب إخبار دكتور العيون حالاً إذا حصلت مثل هذه الأعراض.

إن استخدام قطرات العين طبقاً لتعليمات الطبيب ضروري خلال فترة الشفاء من الجراحة، ويجب عدم فرك العين التي تمت معالجتها. سيصف الطبيب مسكنات الألم في حال الضرورة، ويجب على المريض أن يرتدي نظارة أو حجاباً واقياً للعين لحماية العين لفترة معينة بعد الجراحة.

لماذا زراعة القرنية في إيران؟

بمعزل عن العمليات التجميلية مثل جراحة الأنف التي تصنف إيران في المقدمة فيها فقد أظهر البلد إمكانية واسعة في معالجة العين حيث يسافر المرضى من كل العالم وكل بلدان المنطقة إلى إيران كي يستفيدوا من العيادات المتقدمة جداً ومن الممارسين الطبيين المهرة والمعالجات الجراحية ذات الأسعار المعقولة، وهذا لأنه إيران تعتبر من أفضل الدول في زراعة القرنية على مستوى المنطقة.

يتم إجراء أكثر من ستة آلاف عملية زراعة قرنية كل عام في إيران.

الجراحون الايرانيون واختصاصيو رعاية العين هم بين الأفضل في هذا الجزء من العالم، وقد طوروا بعض الإجراءات والمعايير الأكثر تقدماً بعدم إجراء شقوق أو إجراء شقوق الحد الأدنى، فمثلاً (عملية زراعة القرنية بالليزر متناهي القصر ”فيمتوسيكوند ليزر“) و ”زراعة القرنية الصناعية“ هي بين أحدث طرق زرع القرنية المستخدمة في العالم والتي أجراها الجراحون الايرانيون في العقود الأخيرة.

علاوةً على ذلك لا يتلقى المرضى معالجة عيونهم بأعلى جودة ممكنة فقط، لكنهم ينعمون بأسعار جذابة يقدمها هذا البلد. يتبين أن هو أحد الأسباب الأكثر إغراءً لجعل الناس يسافرون إلى هذه البلاد.

تكلفة زراعة القرنية في إيران

تختلف تكلفة عملية زرع القرنية إلى حد كبير تبعاً للمكان الذي يتم إجراؤها فيه، وتساهم الخدمات السريرية في تكلفة زراعة القرنية أيضاً، وباعتبار أن جراحة العين هامة فعلاً فمن الحكمة إجراء فحص دقيق وشامل والحصول على معلومات كافية مسبقاً.

زراعة القرنية في إيران هي عملية لا تتطلب مبيت المريض في المستشفى وتكلف عادة من 2,000$ إلى 3,500$ لكل عين، بينما في الولايات المتحدة فإن سعر زراعة القرنية يتراوح بين 13,000$ و27,000$ إن لم تكن مغطاة بالضمان الصحي. وعند الأخذ بالاعتبار مخاطر نبذ الزرع فإن التكلفة النهائية يمكن أن تزيد أكثر.

كي تعرف تكلفة عملية زراعة القرنية في إيران بدقة إضافة إلى معلومات أخرى اتصل بنا من فضلك عبر مربع الدردشة أو الواتساب

أسئلة شائعة عن زراعة القرنية

هل زراعة القرنية آمنة؟

مع التقدم الحاصل في زراعة الأعضاء في العصر الحاضر فإن جراحة زراعة القرنية تعتبر معالجة آمنة بشكل كبير، مع ذلك فإننا لا نريد التستر على الأخطار المحتملة لهذه العملية.
واحدة من الأخطار الممكنة هي رفض العضو، وهذا يحصل عندما يقوم جهاز المناعة في الجسم برفض العضو المزروع ويعتبره نسيجاً غريباً فيهاجمه، في هذه الحالة يهاجم نظام مناعة الجسم غرسة القرنية الجديدة، وحتى في زراعة القرنية الكاملة يوجد خطر رفض العضو المزروع، فإذا تم رفض الزراعة الأولى قد يحتاج المريض إلى زراعة القرنية للمرة الثانية وربما أكثر.
بالمقابل ففي زراعة القرنية الجزئي يوجد خطر أقل للرفض، وقد قلنا إنه يمكن إيقاف الرفض عبر تناول الأدوية إذا لوحظ ذلك في الوقت المناسب.
تشمل التأثيرات الجانبية الأخرى لجراحة زراعة القرنية ألم العين والحساسية للضوء واحمرار العين والإنتان والنزف وانفصال الشبكية وازدياد الضغط داخل العين، حيث يمكن السيطرة على الآثار الجانبية وتقليلها عبر اختيار الجراح المناسب.

هل تشفي عملية زراعة القرنية من العمى؟

تهدف زراعة القرنية إلى تحسين الرؤية عند أولئك الذين فقدوا قدراتهم البصرية بسبب أمراض القرنية أو الأذاة، فإذا كان العمى ناتجاً عن مثل هذه الظروف فيمكن للجراح أن يعالج ذلك عبر استبدال القرنية المتضررة بقرنية سليمة.

متى يتحسن النظر بعد زراعة القرنية؟

ستستمر فترة الشفاء من الآثار الجانبية مثل الحساسية من الضوء والتهيج والرؤية المشوشة وغيرها حوالي أسبوعين، مع ذلك تبعاً لخيار الزراعة المستخدم فإن الشفاء الكامل ربما يستغرق عاماً أو أكثر.
متى يمكنني العودة إلى العمل ما بعد عملية زراعة القرنية؟

متى يمكنني العودة إلى العمل ما بعد عملية زراعة القرنية؟

بعد أن أجريت عملية زراعة القرنية يجب أن تنتظر من أسبوع إلى أسبوعين كي تعود إلى العمل، يتوقف هذا على عملك وفيما إذا كنت تحتاج إلى العمل بالكومبيوتر أو غير ذلك. سينصحك جراحك بالوقت المناسب الذي تستطيع فيه العودة إلى العمل.