هل ضجرت من وضع النظارات والعدسات اللاصقة؟
إنك لا تبعد سوى خطوة واحدة عن وضعها جانباً والتمتع بنظر سليم مع رحلاتنا الطبية الشاملة لكافة التكاليف.

إن ارتداء النظارات كل الوقت يمكن أن يشعرك بالإحباط، وهذا ما يفسر لجوء العديد من الأشخاص إلى جراحات الليزك LASIK ليوفروا على أنفسهم هذا الإزعاج، ومع ذلك ليس باستطاعة كل الناس تحمل نفقات هذه المعالجة في بلادهم. نقدم لكم في ايران بعض أكثر الأسعار شفافية وتنافسية لجعل جراحتك بسيطة ومعقولة التكاليف. تواصل معنا من أجل استشارة مجانية وعرض سعر واستمر بالقراءة إلى النهاية حتى تعرف أكثر.

الليزك في ايران: كل ما تحتاج معرفته

مصطلح الليزك يعني ”تعديل شكل القرنية باستخدام الليزر“، ويتم إجراء هذه الجراحة بشكل شائع لمعالجة قصر البصر ومد البصر واللابؤرية (الانحراف أو الاستجماتيزم).

رغم أن الجراحة هي عملية بسيطة لا تتطلب مبيتاً في المستشفى إلا أن العديد لا يستطيع إجراءها لأنها غير مشمولة بالضمان الصحي، وهنا تأتي ايران كمركز للعناية الصحية بأسعار معقولة.

لقد جذب هذا البلد انتباه العديد من المرضى بسبب خدمات رعاية العين عالية الجودة ذات الأسعار المعقولة التي يقدمها، فإذا كنت تفكر بهذا المكان من أجل إجراء جراحة لعينك ولا تملك المعلومات الكافية فإننا نزودك هنا بكل ما يتوجب عليك معرفته عن هذه العملية وكيف تُجرى في ايران.

نظرة عامة على جراحة الليزك للعيون

الليزك عملية تحسن الرؤية عند الشخص من خلال تغيير شكل القرنية، إنها عملية جراحية للمرضى الخارجيين تستغرق حوالي 15 دقيقة لكل عين.

هذه الجراحة مفضلة للأشخاص الذين ضجروا من استخدام النظارات والعدسات اللاصقة، ويمكن إجراؤها في العيادة العينية أو في مستشفى للعين، حيث أن فترة النقاهة بعدها قصيرة ونتائجها دائمة.

لماذا يتم إجراء عملية الليزك في ايران؟

شهد طب العيون تحسينات هائلة وحظي باهتمام كبير في السنوات الأخيرة لأسباب تشمل ما يلي:

الأطباء وجراحو العيون المؤهلون: يدين تحسن السياحة الطبية في ايران بالكثير للأطباء والجراحين الايرانيين.

هناك أمثلة في مجال جراحة العين منها الدكتور علي أصغر خدادوست جراح زراعة القرنية المشهور عالمياً والذي كرمته الأكاديمية الأمريكية لطب العيون واليونيسكو لرصده خط الرفض البطاني الذي سمي بعد ذلك باسمه ”خدادوست لاين“، إضافة إلى الطبيب حميد أحمديه طبيب العيون الايراني رفيع المستوى في جراحة الشبكية الذي كافأته الأكاديمية الأمريكية لطب العيون.

دون شك أنه لولا العمل الناجح والدراسات الشاملة لأطبائنا لما كنا قادرين على التفوق في هذا المجال واستقبال الكثير من المرضى من حول العالم وخاصةً بلدان الجوار إضافة إلى بلدان إفريقية وأوروبية.

مراكز وعيادات العين المتخصصة: تفتخر ايران بتنوع في العيادات ومستشفيات العيون التي تقدم كل المعالجات الجراحية لمختلف أمراض العيون سواء كانت صغرى أم كبرى، ذلك أن عدد جراحات العين الناجحة التي يتم إجراؤها في المستشفيات هو رقم لافت للنظر لدرجة أنه لوحظ في وسائل الإعلام بأن ”ايران سجلت رقماً عالمياً جديداً في عمليات العيون“.

التكلفة المنخفضة لجراحة الليزك: تعتبر التكلفة المنخفضة لجراحة العين بالليزر في ايران مقارنة مع عيادات بلدان أخرى من بين أهم الأسباب التي تفسر اختيار ايران كمكان مفضل لمعالجات العين هذه.

ما هي تكلفة عملية الليزك في ايران ؟

تختلف تكاليف الليزك بشكل كبير تبعاً للمكان والبلد الذي يتم إجراء الجراحة فيه.

لحسن الحظ أن سعر عملية الليزك في ايران هي جزء صغير من أسعارها في بلدان أخرى، فجراحة الليزك هي عملية للمرضى الخارجيين في ايران وتكلف من 700$ إلى 1,400$ لكل عين (بما في ذلك كل النفقات الطبية ذات الصلة).

إن تكاليف جراحة العين بالليزر مرتفعة أكثر في بلدان أخرى، فعلى سبيل المثال تبلغ تكلفة الليزك في الولايات المتحدة حوالي 2,100$ وسطياً لكل عين، وفي المملكة المتحدة يبلغ ثمن عملية الليزك حوالي 3,000 جنيه استرليني لكل عين.

هل أنا مرشح جيد لإجراء عملية الليزك؟

ينصح بإجراء عملية ليزك العيون للأشخاص التاليين:

  • الأشخاص الذين لديهم قصر نظر مع درجة نظارات بين 1 و8.
  • الأشخاص الذين لديهم مد نظر مع درجة نظارات حوالي 6.
  • الأشخاص الذين لديهم انحراف بمقدار 4.

يجب أيضاً ملاحظة أن عمر المرشح لإجراء عملية الليزك يجب أن يكون أكبر من 18 مع درجة مستقرة لنظاراته (أي مع كون بصره مستقراً) وأن تكون لديه سماكة كافية في أنسجة القرنية.

ما هو أفضل عمر لإجراء عملية الليزك؟

العمر المثالي لإجراء عملية الليزك هو عندما تكون عيناك قد تطورتا بشكل كامل وكان من غير المرجح أن يتغير بصرك، وعادةً ما يحدث هذا في العشرينات والثلاثينات من العمر، ولا ينصح بإجراء العملية للأشخاص الذين يقل عمرهم عن 18 سنة، وعندما تكون في عمر يزيد عن 60 عاماً فقد يكون من الأفضل لك أن تلجأ إلى خيارات أخرى أيضاً.

يوصيك أخصائيو سناء مدتور بألا تؤجل العملية حتى سنوات متقدمة وذلك نظراً لثلاثة أسباب أساسية هي:

  • عندما تتقدم في السن تتراجع قدرة الأنسجة والخلايا على التجدد مما يجعل العملية أقل نجاحاً.
  • قد يؤدي ارتداء النظارات لفترة طويلة من الزمن إلى فجوات ودوائر عاتمة في أنحاء العينين.
  • من المرجح أن يقوم الأشخاص الذين يكرهون ارتداء النظارات بوضع نظاراتهم جانباً والاكتفاء بحياة غير مريحة، لكن عملية الليزك قادرة على تحسين بصر هؤلاء المرضى وتحريرهم من النظارات.

كيف تتم عملية الليزك؟

أولاً يُطلب من المريض الاستلقاء على ظهره وأن يبقى ساكناً، ثم يتم استخدام قطرات موضعية لتخدير العين وبذلك لا يشعر المريض بألم، ويتم أيضاً تنظيف وتطهير المنطقة المحيطة بالعين، ويمكن أن يتم تقديم دواء مسكن للمريض لمساعدته على الاسترخاء.

بعد الانتهاء من تحضير المريض يقوم الجراح باستخدام أداة تدعى منظار جفن العين لإبقاء جفن العين مفتوحاً، بعد ذلك توضع حلقة على العين تؤدي إلى بروز القرنية. يمكن أن يشعر المريض بالضغط وأن يعاني من عدم وضوح الرؤية في هذه المرحلة من الجراحة.

حالما تثبت الحلقة في مكانها يربط الجراح جهازاً خاصاً يدعى مبضع القرنية المجهري إلى حلقة الشفط، وباستخدام شفرة مبضع القرنية المجهري يقوم الجراح بإحداث طية قرنية عبر قص الجزء الأقصى من القرنية تقريباً ورفعها بحذر إلى جهة واحدة.

عندما تزال حلقة الشفط من الجهاز يستخدم الجراح موجات من أشعة ليزر اكسبليكس الذي يتم التحكم به بواسطة الكمبيوتر لإعادة تشكيل القرنية من خلال تبخير أجزاء داخلية صغيرة جداً منها. عادةً ما يستغرق هذا الجزء من العملية أقل من دقيقة واحدة. بعد ذلك يعيد الجراح طية القرنية إلى مكانها الأصلي ويراقب العين لعدة دقائق لضمان الالتحام. لا يتم إجراء قطب جراحية في هذا النوع من الجراحة لأن القرنية تلتحم وتشفى من تلقاء نفسها.

بعد الانتهاء من العملية يضع الجراح قطرة مضاد حيوي في العين ويضع غطاءً واقياً على العين لمنع المريض من حك العين بعد عملية الليزك أو فركها أو تطبيق ضغط عليها عندما يكون نائماً.

خطوات عملية الليزك
خطوات عملية الليزك

عملية فيمتو ليزك

مثلما أشرنا سابقاً فإن عملية ليزك العين تتضمن إنشاء طية في القرنية للسماح للجراح بالوصول إلى القرنية، وأثناء عملية الليزك التقليدية يقوم الجراح باستخدام مبضع لتشكيل هذه الطية. مع أن هذه التقنية شائعة على نطاق واسع وفعالة إلا أن هناك طريقة أكثر أماناً ودقة لتشكيل طية القرنية هي ما يُعرف باسم عملية فيمتو ليزك.

في هذه التقنية التي تُعرف أيضاً باسم التقنية عديمة المبضع يتم استخدام ليزر فيمتو سكوند LDV في عملية الفيمتو ليزك من أجل إنشاء طية القرنية، وهذا يعطي نتائج أكثر دقة ومخاطر أقل، وبعد أن يتم إنشاء طية القرنية باستخدام ليزر فيمتو سكوند يتم إجراء العملية بنفس طريقة عملية الليزك التقليدية.

يعتبر معظم المرضى مرشحين لإجراء عملية فيمتو ليزك، وبالإضافة لذلك فإن هذه العملية مثالية على وجه الخصوص للمرضى الذي لا يُنصحون بإجراء عملية الليزك التقليدية نظراً لكون القرنية رقيقة لديهم، ومنذ أن تم وضع طريقة فيمتو ليزك قيد التنفيذ فإنها قد أصبحت أكثر شيوعاً وأصبحت مرغوبةً أكثر بين المرضى وبين أطباء العيون على حدٍّ سواء. وفيما يلي بعض أهم مزايا الخضوع لعملية فيمتو ليزك كعملية لتصحيح العيوب الانكسارية:

  • الأمان: بما أنه لا يتم لمس العين بأية أداة حادة في هذه العملية فليس هناك أي احتمال لأن يسير أي شيء على نحو خاطئ أثناء هذه العملية، وليس عليك أن تقلق بشأن مضاعفات مثل الالتهابات بعد العملية.
  • السرعة: هذه العملية سريعة جداً ولن تستغرق أكثر من عدة دقائق.
  • الدقة: يتم إجراء عملية الفيمتو ليزك بكاملها بتحكُّم من الكمبيوتر مما يجعلها عملية أكثر دقة بكثير من عملية الليزك التقليدية.

إن كنت مهتماً بعملية فيمتو ليزك فيرجى التواصل مع متخصصينا لتعرف المزيد عن هذه العملية وعن كونك مرشحاً للخضوع لهذه العملية أم لا.

قبل عملية الليزك

سيقوم الطبيب بإخبار المريض عن مخاطر جراحة الليزك وفوائدها والبدائل الأخرى الممكنة لها، كما يزوده بمعلومات عما يمكن أن يتوقعه قبل العملية وأثناءها وبعدها.

من الهام للمريض أن يعلم الحقائق المتعلقة بالنتائج قبل الخضوع للجراحة. ومن أجل نتيجة فعالة وآمنة لعملية الليزك لتصحيح البصر يقيّم الطبيب بدقة فيما إذا كان المريض مرشحاً مناسباً لإجراء الليزك.

تالياً يتم إجراء فحوصات وقياسات على عين المريض للتحقق من جفاف العين والبؤبؤ الكبير والقرنية الرقيقة، لأن هذه الحالات يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، لذلك من الهام أن يخبر المريض الجراح أو الطبيب عن حالة العين أو أية ظروف طبية أخرى لأنها من الممكن أن تؤدي إلى نتائج غير مرضية.

فترة النقاهة بعد عملية الليزك لتصحيح النظر

مرحلة الشفاء من جراحات الليزك للعيون هي عملية تدريجية، ويستغرق الأمر حوالي سبعة أيام حتى تصبح قادراً على العودة إلى حياتك الطبيعية، لكنك لا تحتاج إلى أن تحد من نشاطاتك كثيراً خلال هذه الأيام، ويجب أن تتوقع أنك ستشعر بالحكة وحرقة العين التي تمت معالجتها.

نظراً لأن المريض لا يمكنه القيادة فوراً بعد العملية فإن عليه أن يجري ترتيبات من أجل العودة إلى البيت. أيضاً يجب على المريض أن يحافظ على نظافة عيونه وأن يتجنب فركهما لأسبوع واحد على الأقل.

سيحدث تحسن في الرؤية بشكل تدريجي منذ اليوم الأول بعد العملية، وعموماً يستغرق الوصول إلى الشفاء التام من أسبوعين إلى شهرين، ونعني بالشفاء التام التحام جرح القرنية بالإضافة إلى ثبات النظر بعد عملية الليزك. وكلما كانت حدة الخلل أكبر لديك فإنك سترى التحسينات بشكل أسرع.

هل جراحة الليزك للعين آمنة؟

الليزك هي عملية آمنة لأنها تسبب الحد الأدنى من الآثار الجانبية، مع ذلك كما هي الحال مع أية جراحة فإنه من المهم قبل إجراء العملية أن يعرف الشخص معلومات كاملة عن مخاطر الجراحة ونتائجها، رغم أن هذه المضاعفات نادرة جداً فهي تشمل جفاف العين وحساسية العين للضوء والرؤية الضبابية (أو ما يدعى باسم الغشاوة على العين) وأعراض بصرية أخرى مثل الرؤية المزدوجة.

تكون مثل هذه الأعراض عموماً خفيفة ومؤقتة، إضافةً إلى ذلك من الممكن ألا تصحَّح رؤية المريض بالكامل بعد الجراحة وقد لا تستمر طويلاً، وقد يتطلب ذلك إجراء تصحيح رؤية ومعالجة أخرى من أجل الحصول على نتيجة مرضية.

قد يبقى بعض المرضى بحاجة لارتداء نظارات بعد الجراحة لإنجاز مهام معينة، مع ذلك تُظهر مراجعات البيانات السريرية أن الفوائد تفوق المخاطر عندما يتم إجراء العملية على نحو ملائم وعلى المرضى المناسبين. وكنتيجة لذلك يشير معظم مرضى الليزك إلى رضاهم عن نتائج وفوائد عملية الليزك التي أجروها.

لمن تصلح عملية الليزك؟

بإمكانك أن تستفيد من جراحة الليزك إذا كنت بصحة جيدة لكنك تعاني من مشاكل في الرؤية وإبصار ضعيف.
العوامل التي يمكن أن تمنع الشخص من أن يكون مرشحاً مناسباً لهذه العملية تشمل عدم ثبات النظر قبل عملية الليزك (أي في حال تغييره للعدسات اللاصقة أو النظارات لأكثر من مرة في السنة التي تسبق العملية) أو أن تكون لديه حالة مثل السكري أو تناول أدوية يمكن أن تؤثر على شفاء الجرح أو أن يكون لديه تاريخ قديم أوحالي لمرض عيني مثل الماء الأزرق أو إنتان هربس أو التهاب داخل العين.
من الممكن لتاريخ أذية العين أو جراحات سابقة لها أيضاً أن تجعل المريض غير مناسب لهذه الجراحة.

ما هو السن المناسب لعملية الليزك للعين؟

كثير ممن يشعرون بالحاجة إلى إجراء هذه العملية يتساءلون ”هل عملية الليزك لها سن معين؟“ والجواب على هذا هو أن الوقت المثالي لإجراء الليزك هو بعد أن يكون قد اكتمل نمو عينيك تماماً ويكون من غير المرجح أن تغيِّر وصفة نظارتك، وعادةً ما يحدث هذا خلال العشرينات والثلاثينات من العمر، حيث أن الأشخاص الذين تحت سن الـ 18 لا يُنصحون بإجراء هذه المعالجة، كذلك عندما تصبح فوق الستين من عمرك فقد يُقترح عليك أن تفكر بخيارات أخرى أيضاً.

هل الليزك مؤلم؟

أنت لن تشعر بأي شيء أثناء العملية لأن عيونك مخدرة، أما بعد الجراحة فمن الممكن أن تشعر أن في عينيك شيئاً ما غير مؤلم لكنه يسبب الانزعاج إلى حد ما.

كم يوماً يجب أن أبقى في ايران من أجل جراحة الليزك؟

ستحتاج للبقاء في البلد لمدة سبعة أيام لإجراء جراحتك وحتى تكون مستعداً للعودة إلى بلدك بالطائرة.

كيف يمكنني ترتيب إجراء عملية الليزك في ايران ؟

كميسر للسياحة الطبية نقوم بترتيب كافة الخدمات التي يحتاج إليها مرضانا ليستفيدوا من رحلتهم ومعالجتهم بالحد الأقصى، وخدماتنا تشمل ما يلي على سبيل المثال لا الحصر: التأشيرة والفندق والتنقلات والمترجم الفوري والجراحة وزيارات الطبيب والمتابعة بعد العملية.
إذا كنت تبحث عن المزيد من المعلومات وتخطط لرحلة طبية معقولة التكاليف فلا تتردد بإرسال رسالة لنا أو املأ الاستمارة الموجودة في أعلى الصفحة أو أسفلها.